http://img298.echo.cx/img298/8214/notegy4hz.jpg

Saturday, June 11, 2005

مؤاخرا لاحظت فرق فظيع بين الأطفال اليومين دول و الأطفال لما إحنا كنا أطفال, حقيقي اتخضيت من الفرق , حاسسوني إن أنا جاية من العصور الغابرة , يعني مثلا خدوا عندكم:

كنا و إحنا صغيرين بنحب الحواديت, عادي يعني, الأطفال بيحبوا الحواديت. كانوا يقولو لنا حكاية الفيل أبو زلومة نضحك و نقلده, يقولولنا علي بابا نفرح لما يتغني, يقولولنا على سنووايت نقعد نحلم معاها لحد ما الأمير يجي ينقذها. لكن دلوقتي تقول للطفل من دول الفيل أبو زلومة يضحك و يقولك هو يعني كان في فيل من غير زلومة؟ تيجي تجيبلو سيرة علي بابا يقولك دة حرامي و زي الأربعين حرامي, تحود على سنووايت و تقول كان يا ما كان في بنت حلوة وجميلة.......قبل ما تخلص الجملة تلاقيه طلع فيك يعني لو كانت وحشة مينفعش,دي خلقة ربنا. تحاول تصلح موقفك و تقول أصل أنا كان قصدي ......لكن مين بقى حيسمعك

خلاص مش مشكلة, خلينا في الأغاني -ما أكثر أغاني الأطفال:ابريق الشاي و ماما زمانها جاية وأغاني تانية كتير- تيجي بقى تقول للطفل دلوقتي غنيلي أغنية, يروح يغنيلك أغاني نانسي عجرم تحاول تفهمه إنك قصدك نوع تاني من الأغاني يقوم يغنيلك حاجة لروبي

طب بلاش كل اللي فات، شوف الفرحة اللي في عيونهم لما حد يديهوم فلوس و خيبة الأمل لما يخدوا لعبة

بس برضه الحق يقال، أنا لاقيت تشابه بينا و بينهم، وتشابه مش بسيط ، يعني أنا افتكر و أنا ماما بتوديني الحضانة كنت أقعد أعيط عشان عايزة أروح معاها, دلوقتي برضه الأطفال بيعيطوا في الحضانة بس وقت المرواح عشان عايزين يقعدوا يلعبوا و ميروحوش مع أهاليهم

أقول أيه بس ما هما دول جيل الدش و الانترنت، يعني عيال طالعة واعية و مفتحة من يومها. و أكيد هو دة التطور الطبيعي للطفولة.

بس السؤال الملح و اللي بيفرض نفسه بقوة على الساحة هو هل يجوز استخدام مصطلح -براءة الأطفال- أم بطل و راحت عليه؟؟